الجمعة، 14 مايو 2021

كتاب أحاديث في زمن الحرب

 كتاب "أحاديث في زمن الحرب"، كتاب لعبد الحفيظ العمري مجموعة مقالات عن الحرب والتعايش والإعلام والدين والسياسة.





يمكنك تحميله من هذه الروابط 



أو 



اللغة الشاعرة.. العقاد يتحدث عن خصائص العربية المميزة

 

مؤلّف الكتاب غني عن التعريف؛ فهو عباس محمود العقاد (1889م- 1964م) وكفى! أمّا الكتاب، فيتحدث عن خصائص العربية المميِّزة لها عن باقي اللغات، ولماذا سمّاها الكاتبُ باللغة الشاعرة.

في مقدمة الكتاب (فاتحةٌ عريقةٌ) يرى الكاتب أن بدايات العربية بخصائصها المميزة اليوم لم تبدأ في القرن الرابع قبل الهجرة -كما يقول علماء المقارنة بين اللغات- بل إلى عصرِ قبل ذلك؛ “لأن المقابلة بينها وبين أخوتها السامية يدلّ على تطوُّرٍ لا يتم في بضعة أجيال، ولابد له من أصل قديم يضارع أصول التطور في أقدم اللغات، ومنها السنسكريتية وغيرها من اللغات الهندية الجرمانية”.


الجمعة، 15 يناير 2021

اتركوا لي عالمي



لكل واحد منا عالَمُه الخاص به،
عالَمُه الذي صنع آفاقَه بتطلعاته وأحلامه وانكساراته وتهويماته.
عالًمُه الذي يتقاطع مع الواقع المعاش ويتفاعل معه سلبا وإيجابا.
أنت بنفسك تصنع هذا العالَم الافتراضي الخاص بك والذي يتجاوز الفيس والتويتر وكل وسائل التواصل الاجتماعي، بل وفضاء النت نفسه، ليكون هذا العالَم هو الفضاء الرحب الذي تعيش فيه سنوات قد تطول لتكون عمرك الزمني نفسه!
تعيش ضمنه ناحتا ومعدِّلا ومطورا فيه ليكون بصمتك الخاصة بك.
إنه أوسع من مسمى عالَم افتراضي، لأنه الحياة بكامل طولها وعرضها وأبعادها،
أبعاد لا تحدها قيود الزمان والمكان والبيولوجيا، بل امتزاج الخيال والواقع والأفكار.
عالَم تتداخل معه عوالِم الآخرين الخاصة بهم بلا قيود ولا محاذير من أي نوع، بل بلا قوانين!
عالَم أوسع من فكرة (العوالِم المتعددة) في فيزياء ميكانيكا الكم، وإن كان عالَمُك مزيج من عوالِم متعددة!

الاثنين، 11 يناير 2021

مواطن بين الشغف والشظف

 

مواطن بين الشغف والشظف - 01-12-2020
عبدالحفيظ العمري

(1)

هذا أنت لا تزال تواصل فعل المضارع (يعيش) في هذه الجغرافية المنسية!

ماذا قلت؟ يعيش؟!
أحسبُ أن كل كائنات المملكة الحيوانية تمارس نفس الفعل المضارع رغم عدم إدراكها لعلم اسمه النحو!

وأنت تعيش في ظروف استثنائية فرضتها هذه الحرب أو بالأصح ما قبل الحرب؛ لأن الحرب نتيجة وليست سببا، بحيث جعلت من الحياة كفافا.
أظن أن لفظة (الكفاف) هي اللفظة المناسبة لهذه المرحلة التي تعيشها؛ فأنت في البدء أدرت ظهرك للكماليات، وها أنت تدير ظهرك لبعض الأساسيات التي لا تقيم أوَد الحياة اليومية!

الحياة اليومية في اليمن كانت ولا تزال روتينا مملا وأنت تراقب الناس بما فيهم أنت و…، ألست واحدا منهم؟!
بلى، واحد من سبعة مليار نسمة هم سكان الكوكب في هذا القرن الميلادي.

نبيل فاروق: معلّم جيل بأكمله

 عن نبيل فاروق معلّم جيل بأكمله 

الجمعة11ديسمبر 2020م

عبدالحفيظ العمري





















الكتابة عن د. نبيل فاروق - رحمه الله - مثل الخوض في غابة مليئة بالأشجار من كل نوع، فلا تدري من أين تبدأ ولا أين تنتهي!

فالرجل كان موسوعة متحركة، وكَتَبَ سلاسل كثيرة من المغامرات والأكشن (رجل المستحيل) إلى الرقة والرومانسية زهور) إلى التنوع (كوكتيل 2000) والخيال العلمي (ملف المستقبل) والاجتماعية (رواية أرزاق) والترجمة (سلسلة روايات عالمية للجيب) وحتى الألغاز (ع × 2) وغيرها مما لم نعد نتابعها!

لكن الرابط في كل هذا هو الأسلوب السهل الممتنع الذي أثّر على كتّاب كُثر حاولوا تقليده، لكنه ظل نسيج وحده.

اليوم (10 ديسمبر 2020م) غداة وفاته ماذا ظل منه؟ وماذا ظل منا؟

أما د. نبيل فاروق -رحمه الله- فقد أفضى لما قدّم ولاقى وجه العزيز الكريم بكل ما قدّمه من أعمال، لعلها صالحة – كما نظن- لأنها علّمت جيلا كاملا – وأنا واحد منه- أن يقرأ، والفضل كل الفضل - بعد الله تعالى - له وللمؤسسة العربية الحديثة وصاحبها الراحل حمدي مصطفى محتضِن كل هذا الإبداع والألق الذي صبغ جيلنا بأكمله!

الجمعة، 13 نوفمبر 2020

تقديم كتاب مقدمة الى فلسفة الرياضيات

صدر في القاهرة يوم 8 سبتمبر 2020م عن دار (آفاق) كتاب (مقدمة إلى فلسفة الرياضيات) للفيلسوف الإنجليزي برتراند رسل، وما أدراك ما رسل!

رجل عاش قرنا من الزمان بكل مشاغباته الفلسفية والعلمية والرياضية (أو الرياضياتيه بالأصح) والأدبية (نال رسل جائزة نوبل في الأدب عام 1950).

لديه كتب كثيرة مترجمه للعربية، لا أقول هذا الكتاب هو آخرها، بل ما يزال هناك أخريات.

صديقي- د. أحمد سمير المترجم والكاتب العلمي النشيط - بذل جهده في ترجمة هذا الكتاب رغم صعوبة المادة التي تتحدث عن فلسفة الرياضيات، ويمكن أن نضيف وتاريخ الرياضيات أيضا.

وكان لي شرف تقديم هذا الكتاب، ولو أنه تقديم طويل بعنوان: (رحلة المنطق وعلاقته بالرياضيات من أرسطو حتى رسل)، تجدونه على هيئة ملف PDF مرفقة مع هذا المقال.

أنقل لكم آخر فقرة فيه:

الجمعة، 16 أكتوبر 2020

ذات طريق ومواطن

 ذات طريق ومواطن


ها أنت تتمشى في أزقة المدينة القديمة المصلولة ويداك معقودتان خلف ظهرك في لا مبالاة أشبه بهذا الزمن. 


تسمع صدى خطواتك في هذا الصباح الباكر، 


لا يقطعها إلا أزيز (شولة) صاحب (الزلابيا) القادم من منتصف السوق القديم. 


رغم أن الوقت ما زال باكرا إلا أن الحياة قد دبت في السوق القديم أشبه بهمهمة في مجلس قات! 


أنت تخترق هذا السوق بشكل يومي في طريقك نحو عملك. 



تشاهد نفس المناظر التي تطالعها كل صباح؛ 


صاحب (الزلابيا) وشولته المشتعلة، 

والحوانيت الصغيرة والتي لا تكاد تفتح أبوابها في تلك الساعة المبكرة باستثناء (الرعوي) الذي يفتح دكانه باكرا، ذلك الدكان الذي ظل فيه ثلاثين سنة حتى اليوم، وهو يلتقط النقود من الأطفال بخشبة ممدودة مثبتة في طرفها ما يشبه إناء! 

الجمعة، 9 أكتوبر 2020

ذات مَقيلٍ وشِعرٌ وعود

 ذات مَقيلٍ وشِعرٌ وعود


فترة المقيل لم تعد للقيلولة- أي النوم- في اليمن، بل فترة لنشاط آخر وهو تناول القات أو (تخزين) القات بحسب اللهجة اليمنية


لن أفصّل في موضوع القات، يكفي أن نعرف أنه أحد أدوات صناعة الغيبوبة في اليمن! 


في فترة القيلولة يحتشد الناس في(ديوان) القات حيث تدور كل مواضيع الدنيا والآخرة في جلسة القات تلك. 


الكل يتحدث بلا استثناء، المهم أن يمضي الوقت والجالسون في نشوة القات؛ فنحن اليمانيين ملوك إضاعة الوقت! 


تحدث مولانا البردوني عن القات في شعره في مواضع كثيرة- تنفع أن تصبح موضوع بحث! 


منها: 

أتسهو عن «القات» يا عم يوماً؟

أعد إليه الثواني (عَدود)!


وكيف تراك - لدى مضغهِ؟

أميراً على جنِّ (بيت العرود)!



الجمعة، 21 أغسطس 2020

ذات مدرسة!

 ذات مدرسة! 


لم تكن سوى زيارة جاءت هكذا دون تخطيط لها 

كنتُ مارا بالقرب منها برفقة صديقي محمد النجار

عم تتحدث؟

ايوه...أتحدث عن مدرستي (النهضة) بإب. 


(النهضة) وما أدراك ما (النهضة)...التحقت بها عام 1989م عندما انتقلت الأسرة من (تعز) لتستوطن (إب)، كنت حينها في الصف الثالث الإعدادي/ المتوسط. 

الجمعة، 3 يوليو 2020

لعبة الحرب

عندما دخلت الحرب حياتنا أصبحت كلماتنا حربا، وتفكيرنا حربا، حتى خلافاتنا صارت حروبا صغيرة.
أما أطفالنا فقد استبدلوا المسدسات الخشبية والمائية والحقيقية مكان الأوراق، وصارت الألعاب النارية ألعابا حربية!

لن تجد شيئًا أو شخصًا حافظ على توازنه في زمن الحرب؛ لأن الحرب إذا دخلت الحياة أفسدتها، قلبت كيانها، جعلتها شيئًا آخر غير ما كانت.

إنها تقويض سريع لكل مكتسبات الإنسان التي صنعاها في زمن طويل؛ فهي ليست لعبة، بل مغامرة غير محسوبة العواقب – خصوصًا عند العرب- الذين يدخلونها بعنتريات الجاهلية التي لا تزال سابحة في جيناتهم!



الإنسانية المفقودة

نجد صعوبة في الغوص في أعماق الإنسان العربي المعاصر للبحث عن إنسانيته المفقودة، أو لنقل المشوهة؛ والتي شوهتها الأحداث الجارية!
هذه الإنسانية التي يفترض أن ترتقي على شهوة المصالح والانتماءات الضيقة التي تكبل هذا الإنسان، وهو يشاهد ما يجري على الأرض من مناطق الصراع سواء في اليمن أو سوريا أو العراق، خصوصا والإعلام أصبح يبث صور القتلى على الهواء مباشرة بعد كل مجزرة، لكن المفارقة أن تسمع الشماتة من هذا الطرف أو ذاك في أولئك القتلى وإن كانوا من المدنيين!




شعب على رصيف الانتظار

الانتظار ذلك السلوك الذي يعرّفك بشعور الملل عن قرب، ويجعل منك (جملا) صبورا، هذا – طبعا- إن كنتَ تستسيغ سلوك الانتظار هذا!

لكن أغلبنا يمل الانتظار ويسوءُه الطابور الطويل الذي يضطره أن يقف في صفهِ حتى يأتي دوره، بل يحاول أن يتملص من هذا (الانتظار) الإجباري بأية حيلة لكي يقضي حاجته بشكل مستعجل، ولو أن يتخطى رقاب العباد!
فنحن الشعوب العربية – واليمنية منها خاصة – شعوب مستعجلة في استخلاص نتائج أي جهد نبذله، ضاربين عرضا بكل قواعد التأني والتريث لمغافلة الزمن وكأننا نؤدي أدوارا مهمة للبشرية!



الأربعاء، 1 يوليو 2020

العرب والدين والسياسة

العرب يتحدثون في السياسة والدين كثيراً، لكنهم على هذه الكثرة من الحديث لم يحسنوا لا في السياسة ولا في الدين!
كونهم لم يحسنوا في السياسة هذا أمر لا يحتاج إلى شرح؛ فنظرة في أحوالنا الحياتية المعاصرة تأتِيكَ بالأخبارِ مَن لم تُزَوّد!